اسرار الذهب

شكرا لكي اخي الزائر هنا ستفقد بعض الصلاحية لمتابعة بعض المنتديات ولذالك يرجى منك التسجيل حتى تستطيع المشاركة ورؤية منتداى اسرار الذهب استخراج . خفايا , طرق بسيطة ........الخ الخ لتواصلا مع المهندس بسام (772143980) او(734066879)
مع تحيات الادارة
اسرار الذهب

ابناء السعيده ،،،،،،،،تحت اشراف المهندس بسام

يصعب عليك ان تجد مواد الصهر يمكنك التواصل مع المهندس بسام اسبدال المواد الكيميائية بمواد طبيعية يصعب عليك رفع حرارة الفرم يمكنك التواصل مع المهندس عبر البريد او التلفون

المواضيع الأخيرة

» ظفار يحصب عاصمة الملوك الحميرية والقرية المنسية
الثلاثاء يناير 27, 2015 3:25 am من طرف حفظ الله

» تكفون ابي احد يساعدني وإنشاءالله له نصيبه
الجمعة أغسطس 22, 2014 1:32 pm من طرف سلطانكـ

» ارجو المساعدة ...!!!
الجمعة أغسطس 22, 2014 1:25 pm من طرف سلطانكـ

» شرح طريقه استخراج الدفائن والكنوز
الإثنين أغسطس 04, 2014 7:05 pm من طرف سلطانكـ

» صور معدن الذهب في خامته
الثلاثاء يوليو 29, 2014 12:09 pm من طرف بسام

» قصيدة
الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:03 am من طرف القتباني

» رساله منتحر
الخميس يناير 27, 2011 8:46 pm من طرف زائر

» رفض عضوية امواج الخليج المنافق
الجمعة نوفمبر 05, 2010 9:19 am من طرف مهاء

» اعوذ بالله امواج الخليج
الجمعة نوفمبر 05, 2010 9:13 am من طرف مهاء

التبادل الاعلاني


    ترانيم غريب

    شاطر

    ?????
    زائر

    المدير ترانيم غريب

    مُساهمة من طرف ????? في الجمعة ديسمبر 05, 2008 9:07 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ترانيم غريب


    مطرٌ . . مطرٌ يعزف أزهاراً و صبايا
    وليالي السمّارْ
    ارتسمتْ فيها الضحكاتُ حكايا
    آه يا فجرَ بلادي النشوانَ روائحَ وردٍ و عصافيرْ
    آه يا دربَ الحقلِ المتلوّي كالأفعى
    و التائهِ بينَ تلالِ الحنطةِ و المنجلْ . . آهٍ يا أحجارَ الدارِِ
    و يا نبعَ الماءِ المتدفقِ شلالاً من مرمرْ
    ينسابُ كقافيةٍ حبلى تتغزّلُ بالجرفِ و زهرة صبّارْ
    و فراشاتٍ تتعرى من ألوان الطيفْ
    أي طيور ٍ تنزعُ قلبي ترميه بعيداً حيثُ يكونُ الموتُ حياة !؟
    قد اترُكها لو فعلتْ ترعى في روحي أُسكنها جمجمتي عشاً
    أعصرُ من كرمِ عيوني كي تسكرَ دمعاً
    أي طريق تُرجعني فأريقُ دماءَ المهجةِ فيها!
    فلقد ملَّتْ مني الغربةُ و الليلْ . .
    و تعبتُ حنيناً أشتاقُ شجيرةَ صفصافٍ تمنحني القيلولةَ من هذا الوقتِ العاقرْ..
    سفرٌ . . سفرٌ هذا العمر الآفل خلفَ مطاراتِ ظنوني
    أتزوّدُ بالصبرِ و أجتّرُ حكاياتِ الامسِ لأُرخي الأشرعةُ الورديةْ
    لكنَّ الشوقَ يُعريّني
    يتركني للصمتِ تمثالاً تتبعثرُ داخله الأصداءُ،،،،،،،،، Like a Star @ heaven الزمن الجميل



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 1:10 pm